الدكتور السيف: الديمقراطية هي النظام السياسي الأمثل في هذا الزمان
كتبه: محمد ال محسن
حرر في: 2013/06/06
التعليقات: 0 - القراءات: 2073

جهينة الإخبارية

قال الدكتور توفيق السيف ان الديمقراطية هي نظام الحكم الأمثل في هذا الزمان، مشيرا الى ان الديمقراطية هي أحد منتجات الإنسان الكبرى والمهمة وهي مقبولة منسجمة مع القيم الكبرى في الدين الإسلامي، وفي الأديان الأخرى.
وخلال البرنامج الثقافي الفكري «مائدة افلاطون» الذي يقدمه الإعلامي الكويتي عقيل عيدان في الإذاعة الكويتية أكد الدكتور السيف ان فرصة استمرار النهضة الحالية أقوى بكثير بدرجة لا تقارن مع النهضة السابقة لسببين، هما دخول عامة الناس في المشروع، بالإضافة لتوفر وسائل الاتصال الجمعي.
وأضاف الدكتور السيف «ان الحاجة إلى الاعتقاد تأتي من الحاجة إلى الانتماء، يمكن للإنسان أن يعيش بمفرده لكنه في وقت من الأوقات سيشعر بالفراغ وبأن قيمته قليلة، قيمة الإنسان إنما تتحدد بالنظر بوجود من يقيمونه بالعالي أو الداني بالآخر».
وأشار السيف خلال المقابلة التي ستقوم «جهينة الاخبارية» بنشرها غدا ان علم الكلام موضوعه هو العقائد حسب التعبير المتعارف، لافتا إلى ان كل مجتمع فيه قوانين وفيه قيم ونظم علاقات وفيه معايير للتصحيح والتخطأة والقياس،
وبين ان كل هذه المعايير وكل هذه المعايير وكل هذه القيم والقوانين تقوم على قاعدة فلسفية هي التي تميز نظام اجتماعي بأكمله عن نظام اجتماعي آخر.
وتحدث السيف عن مسألة مصادر السلطة في التفكير الإسلامي المعاصر، مشيرا لوجود اتجاه قوي على اعتبار أن المجتمع وعاء للسلطة، وموافقة المجتمع مصدر للسلطة، لا تكون السلطة مشروعة إلا إذا صدرت عن رضا عامة الناس.
وبين السيف ان البحوث العلمية سواء في الفقه أو غير الفقه التي سارت على نفس النمط القديم، لا تأتي بأي جديد، فهي تعيد إنتاج ما هو معروف، الفكر الجديد الذي يفصل بين المعرفة والنص ويؤكد على تاريخية المعرفة الدينية هو الذي ينتج الفكر الإسلامي الجديد، الفكر الذي نتعرف عليه لأول مره، سورة الإسلام العصرية التي نكتشفها للمرة الأولى.







التعليقات

لاتوجد تعليقات بعد


محمد ال محسن
2014/10/19 | مقالات | القراءات:736 التعليقات:0
2014/01/27 | مقالات | القراءات:1007 التعليقات:0
2013/10/09 | متابعات | القراءات:858 التعليقات:0
2013/06/06 | أخبار | القراءات:2073 التعليقات:0
2012/12/17 | مقالات | القراءات:1103 التعليقات:0


ارسل لصديق