(الانفجار العظيم) يثير سجالا علميا بين شخصيتين
كتبه: عبدالمنعم القلاف
حرر في: 2012/12/15
التعليقات: 0 - القراءات: 2922

أثار الحديث حول الانفجار العظيم سجالا بين شخصيتين من منطقة القطيف بعد أن تناولها سماحة السيد منير الخباز في إحدى محاضراته في شهر محرم المنصرم ،


وكان الكاتب والباحث محمد الهويدي وهو باحث في جامعة كولورادو الأمريكية قد علق تعليقات علمية على محاضرة سماحة السيد منير الخباز حفظه الله في مقال بعنوان مراجعة محاضرة السيد منير«الانفجار العظيم»، مشيدا فيها بطريقة السيد في تناول موضوع الانفجار وتقريبه للأذهان في محاضرة واحدة. رابط المقال
وأثارت هذه المراجعة بعض ردود الأفعال المتفاوتة بين موافق للباحث الهويدي ومدافع عن محاضرة السيد الخباز.
وكان الهويدي قد أشاد بشخصية السيد الخباز قائلا: " سماحة العلامة السيد منير الخبار ظاهرة مميزة طرأت على المنبر الحسيني القطيفي بصفة خاصة والشيعي بصفة عامة فأعطت هذا المنبر بعدا جديدا نحن في أمس الحاجة إليه حيث قفزت هذه الظاهرة فوق الحواجز وبنت جسورا بين المستمع البسيط والفكر المركب الذي يحمله العلماء والفسلافة حيث لم يألو سماحته جهدا في تبسيط الكثير من الأمور لكي يهضمها المتتبع العام".
وسرد الهويدي بعض الأمور والملاحظات على محاضرة الخباز واصفا بعض المعلومات التي طرحها السيد بالقديمة
.
وقد قدم الباحث علي الغاوي مقالا بعنوان " الخباز: رؤية فلكية مفقودة" قدم فيه بعض الملاحظات على محاضرة السيد الخباز. (رابط المقال)
وقال الغاوي في مقاله "جاء بحث الخباز في تلك الليلة منطلقا بشرح النظريّة ومعالمها، منتقلا بعدها للفلسفة في محاولة لتفنيد الدعوة القائمة على عدم الحاجة لخالق أو مسيّر للكون إلا أنه استعان بالمدرسة العلمية أيضا بقانون الاحتمال الرياضي والذي ارتكب خطأً فادحا في عرضه وتطبيقه. وبعد ذلك ختم المتبقي مستعينا بالفلسفة مجددا وبتعبير أدق مبدأ العليّة."
ورد الهويدي على الغاوي بمقال (الغاوي رؤية علمية مفقودة) جاء فيه "لقد اضطلعنا على مقولة الأخ الكريم علي الغاوي، بعنوان: "الخباز: رؤية فلكية مفقودة"‏، والذي أشكل فيه على ما جاء في محاضرة"الإنفجار العظيم" لسماحة السيد منير الخباز<حفظه الله>،وحاول الغاوي مناقشة الموضوع من منظور علمي،فتبين أنّ الغاوي لم يكن مصيباً في كثير مما طرح حيث نختلف معه في النتائج التي توصّل إليها. في هذا المقال سنستعرض الموضوع في إطار ما طرحه السيد منير‏"
رابط المقال 

ورد الغاوي بمقال عنونه بـ (الكون: صدفة وضرورة) جاء فيه " تحفظاتي بشأن الإسقاط الفلسفي الذي مارسه الخباز على العلم حيث ذكر الهويدي أن الربط الفلسفي الذي جاء به الخباز لهو يصب في مضمار الاستنتاج الفلسفي وعليه يكون ذلك مقبولا غير أن بحث الخباز لم يكن ليختص بالانفجار العظيم وحسب، بل كان اسقاطا شموليا على المدرسة العلمية كاملة فحين ينسف الصفر، والفلسفة العلمية التجريبية، والفيزياء الكمومية بحجة عدم حاجتها للعلية أو الحتمية بمنظور فلسفي بحت خالٍ من البحث العلمي أو حتى الإلمام بالأدوات والأسس العلمية." رابط المقال من مدونة ابن الوراق 







التعليقات

لاتوجد تعليقات بعد


عبدالمنعم القلاف
2012/12/15 | متابعات | القراءات:2922 التعليقات:0
2012/08/09 | مقالات | القراءات:7400 التعليقات:0
2012/06/25 | مقالات | القراءات:7328 التعليقات:0
2012/06/16 | مقالات | القراءات:6023 التعليقات:0
2012/06/06 | مقالات | القراءات:5469 التعليقات:0


ارسل لصديق