جواد المتروك يتحدث عن القطيف والمنتدى الفكري
كتبه: إدارة التحرير
حرر في: 2013/01/31
التعليقات: 0 - القراءات: 1639

بدأ الاستاذ صباح العطار بفكرة جمع شجرة العائله ل آالمحمد العلي في الكويت والاحساء والقطيف في المملكه العربيه السعوديه

والتي تضم من الشجره الكريمه آل المحمد العلي العوائل التاليه(( عائلة العطار وعائلة الصايغ وعائلة خريبط وعائلة آل علي )) وبعد حصر العوائل المذكوره بين البلدين الكويت والمملكه العربيه السعوديه وسوف يمتد في حصر الشجره الكريمه من شجرة آل محمد العلي في الدول الخليجيه والعربيه . ومع هذه الفكره التي بدأت في التعرف على ابناء شجرة آل المحمد العلي ولكنها تطورت وتوسعت اكثر بمزيد من المعرفه لجميع اطياف المجتمع السعودي وبالخصوص على محافظة القطيف وتحولت الفكره الى (منتدى ثقافي ومعرفي واجتماعي) بين البلدين الكويت والمملكه العربيه السعوديه الشقيقه وكانت لنا مشاركه في هذه الزياره والتعرف عن قرب لهذه المحافظه وعن اهلها وعن ثقافتها وتاريخها فكانت لهذه الزياره في نفوسنا الاثر الطيب من اهل المنطقه الشرقيه في المملكه العربيه السعوديه , ولقد نظم الاستاذ الفنان عبدالعظيم الضاعن الذي يعد من الناشطين الاجتماعيين في محافظة القطيف برنامجا ثقافيا واجتماعيا لهذه الزياره , فكان لنا لقاءا مع الشيخ حسن الصفار الذي رحب بنا وعلق على اسئلتنا عن احوال محافظة القطيف وعن الحراك الربيع العربي وتاثيرها على المنطقه بصفه عامه والقطيف بصفه خاصه فقال ان الحراك الربيع العربي ليس بمنأ عن منطقتنا الخليجيه ولكن نحن في الخليج لنا خصوصيتنا تختلف عن الدول العربيه ولكن نحن نسير بطرقنا السياسيه المعتدله وبالحوارالهادف والموضوعي وبالثقافه المعقوله والمقبوله وبالتعايش بين مكونات واطياف المجتمع الواحد . وكان لنا لقاءا اخر مع المهندس جعفر الشايب احد اعضاء المجلس البلدي في محافظة القطيف الذي تحدث عن نشاط المجلس البلدي في المحافظه وعن تنمية ومشاريع محافظة القطيف والمشاريع التي سوف تقوم بتنفيذها وقال ايضا كانت لنا عدة زيارات الى دولة الكويت وللمجلس البلدي الكويتي ولمعالي وزير البلديه الكويتي للتعرف عن انشطة ومشاريع وكسب مزيدا من الخبرات والمعرفه في دولة الكويت وتبعها من خلال هذه الزياره لقاءات اخرى مع رجال الاعمال ووجهاء المحافظه المهندس شاكر آل نوح والمهندس و رجل الاعمال نجيب السيهاتي الذين تحدثوا عن مساهماتهم الخيريه لاهالي المنطقه وعن المشاريع التنمويه والحيويه لمحافظة القطيف ,ولقد كانت لنا لقاءات اخرى مع مجموعة من المثقفين والاعلاميين والمفكريين والادباء ومع الاعلامي الاستاذ وجدي مبارك والاستاذ حسين احمد زين الدين عضو مركز آفاق للدراسات والبحوث الذي كان لهم الاثر الطيب في تزويدنا بمجموعة من الاصدارات للكتب الثقافيه والمعرفيه للمملكه العربيه السعوديه وعلى وجه الخصوص لمحافظة القطيف وكذلك تغطية وفعاليات المؤتمر للمنتدى الثقافي والمعرفي والاجتماعي .وبعد ذلك قمنا بجوله ميدانيه لمنطقة القطيف وتجولنا بين احياءها وفي منطقة تاروت الذي شاهدنا قلعة تاروت التي يعود تاريخها الى 4000 الف سنه قبل الميلاد والمباني القديمه المجاوره للقلعه التي اشبه بحي او فريج الصوابر القديمه في منطقة شرق في دولة الكويت ايام الخمسينات والستينات من القرن الماضي ولقد شدني الحنين لهذا المكان وذكرني بطفولتي وصباي . ولقد لفت نظرنا ونحن نتجول بين قطعة ومنطقة في محافظة القطيف شاهدنا المباني القديمه والحديثه اشبه بمنطقة ببنيدالقار في دولة الكويت بين الحداثة والماضي ولقد لفت نظرنا ايضا من خلال تجوالنا لمنطقة القطيف دور العباده من المساجد والحسينيات منتشره بشكل كبير وبكل زاوية وحي من احياء المحافظة . فالكل يمارس شعيرته دون قيد او شرط وهذه الصوره التي شاهدتها والتي كانت مختلفه عما كنت اتصوره وكان مختزلا في ذهني ان هناك قيودا او شروطا او رقابة على عدم حصول المواطن السعودي على حقوقه العباديه وعلى شعائره الدينيه والعقائديه . فشكرا للمملكه العربيه السعوديه وشكرا للمنطقه الشرقيه وشكرا لاهالي محافظة القطيف وشكرا للاخوه الذين استقبلونا وضيفونا والذين قاموا بالتواصل لبرنامج التعارفي الاجتماعي والثقافي والذين اعدوا ورتبوا لهذه الزياره وسوف تتبعها زيارات ولقاءات في دولة الكويت وايضا في المملكه العربيه السعوديه مرة اخرى . هذا ودمتم سالمين . والله المستعان .

د . جواد المتروك

كاتب كويتي







التعليقات

لاتوجد تعليقات بعد



ارسل لصديق