مركز آفاق يعقد ندوة (التحولات الاجتماعية من منظور اجتماعي نفسي)
كتبه: المحرر
حرر في: 2013/09/13
التعليقات: 0 - القراءات: 3565

عقد مركز آفاق للبحوث و الدراسات مساء الأربعاء الموافق 05/09/2013م ندوة بعنوان (التحولات الاجتماعية من منظور اجتماعي نفسي) قام بتقديمها الأستاذ فيصل العجيان.

آفاق- خاص
 انطلقت الامسية بمقدمة من مدير الندوة الأستاذ عيسى المرهون تحدث فيها عن التغييرات الطارئة على المجتمع و و آثار التطور الحاصل حول العالم ثم ختم مقدمته بتقديم المحاضر الأستاذ فيصل و هو أخصائي نفسي حاصل على الماجستير في القياس النفسي و و يحضر لشهادة الدكتوراة في سيكولوجيا الأنا, عمل كمعالج نفسي بمستشفى الأمل و يعمل حاليا في قطاع التربية و التعليم و له كتاب بعنوان "التفجيط توصيفها و مستوى الرضا عنها في القطيف"و أحد مؤسسي الملتقى النفسي الاجتماعي بالقطيف.
سلط العجيان الضوء في بداية حديثة على التغيرات و التحولات التي تطرأ على المجتمع و كونها شغلت الباحثين الاجتماعيين و الباحثيين النفسيين, و عن دور الوقت في إحداث التغييرات مستدلا بنظرية الفيلسوف (هيجل) عن حتمية التحولات الاجتماعية, منتقلا إلى أحد أهم علماء النفس في العصر الحديث العالم إريك إريكسون و الذي يلقب بأبو الهوية لكونه أول المتحدثين عن أزمة الهوية لكونه نشأ في فترة انتشر فيها القتل على الهوية "فترة حكم هتلر".
كما تحدث الأستاذ فيصل عن نظرية النسق و التي اشتق منها مفهوم الفوضى الخلاقة,و حاجة الإنسان الى تبديد الغموض الذي ينتج عنه قلق معرفي يمكن إزاحته من خلال ترتيب نسق منطقي للإحداث مستدلا ببعض الأمثلة من الواقع المعاصر. مشيرا إلى دور المنظر الحقيقي في هذه التحولات و هو اشتقاق قوانين لفهم الظواهر و توجيه هذه التحولات. منتقلا بعد ذلك الى نظرية الاقتران أو الاستجابة الشرطية للعالم الروسي بافلوف التي تشير إلى إقتران بعض الأفعال بإشارات معينة و كون هذه الإشارات قد تستجلب إثارة بقدر العامل الحقيقي.
و ختم مدير الندوة الأمسية بتساؤلات الجمهور الذين اظهروا تفاعلا حول المواضيع التي قام بطرحها العجيان من حيث مقارنتها بواقع المجتمع المحلي. و اثار الجمهور عدة نقاط تحولت لنقاشات حول أزمة الهوية و كون المجتمع أحد مسببي هذه الأزمة لدى الفرد و كون الجماعات مسبب لغياب العقل الفردي و و سيطرة العقل الجمعي في المجتمع مما يؤدي إلى تناقضات بين التعصب للانتماء الديني و ضعف الالتزام به. كما أثارت نظرية النسق عدة تساؤلات من ناحية جديتها و عن ما يمكن ان ينتج من الفوضى الخلاقة و هل من الممكن نجاح مشروع مسبب هذه الفوضى.
و تعتبر هذه الندوة جزء من سلسلة من الفعاليات الثقافية التي ينظمها مركز آفاق على مدار السنة و التي من ضمنها الحلقات النقاشية و الندوات و الدورات التدريبية المختلفة.







التعليقات

لاتوجد تعليقات بعد



ارسل لصديق