السيد هاني فحص يتحدث عن رمضان بين النجف وجبل عامل
كتبه: إدارة التحرير
حرر في: 2010/08/22
التعليقات: 0 - القراءات: 2243

استضاف (منتدى الأربعاء) مع مؤسسة الإمام الحكيم العلاّمة السّيد هاني فحص في حوار تحت عنوان ( شهر رمضان بين النجف وجبل عامل) وقدّم اللقاء الأستاذ قاسم قصير بكلمة جاء فيها (لا يمكن أن تختزل تجربته ومسيرته الدينية والفكرية والإنسانية بأسطر قليلة، لكن ما يمكن قوله أنّ هذه الشخصية الموسوعية الممتدة من لبنان إلى العراق وإيران ومصر وفلسطين وإلى العديد من عواصم العالم العربي والغربي في المشهد الديني والأدبي والثقافي وكان هاجسها الأساس الحوار والتواصل وتعميم ثقافة الأنسنة والعيش المشترك).

ثمّ تحدّث العلاّمة فحص فعرض لمسيرته الثقافية والفكرية وأجواء شهر رمضان انطلاقاً من البداية في جبل عامل حيث كانت التقاليد الرمضانية بسيطة وعفوية حيث كنّا نلتقي ونجتمع بشكل عفوي في المسجد وعند الإفطار وفي السحور وكنّا نذهب إلى المسجد أفراد لنعود جماعات".

ثمّ عرض تجربته الرمضانية والدينية في النجف وصولاً للقاهرة " فالنجف رحم يعيد خلق الإنسان، وهي مدينة تساهم في تكوين الإنسان ثقافياً ودينياً واجتماعياً والفقر فيها يوصل إلى الفرح حتى في الأمور العادية. وكان الشعر المجال الأوسع للثقافة، والنجف ضرورة علمية وهي ساهمت وتساهم في تطوير العلوم الدينية والثقافية. أما القاهرة ففيها الطقوس الرمضانية المميزة حيث يلتقي مئات ألوف البشر حول الإمام الحسين عليه السلام وبركاته".

وتحدّث السيّد هاني فحص عن دور كليّة الفقه في النجف كما عرض للأجواء الاجتماعية والثقافية خصوصاً العلاقات الإنسانية التي جمعت طلبة العلوم الدينية والتي أرست تقاليد وعادات ومسالك اجتماعية وإنسانية رائعة.

وفي ختام اللقاء جرى حوار شارك فيه الدكتور علي حكيم والشيخ دانيال عبد الخالق والعلاّمة السيد محمد حسن الأمين والعلاّمة السيد عبد الله الأمين والشيخ غالب العسيلي تناول بعض القضايا الثقافية والاجتماعية إضافة لعلاقة النجف والبيئة الدينية بالأوساط الدينية والفكرية والدينية الأخرى فأشار السيد فحص إلى استضافة النجف للعديد من الشخصيّات الفكرية والدينية والعربية ومنها الأستاذ كمال جنبلاط والأديب أمين الريحاني وأنيس فريحة وغيرهم من الأدباء والمفكّرين.

وحضر اللقاء العلامة السّيد محمد حسن الأمين والعلاّمة السيّد عبدالله الأمين والمفتي الشيخ غالب عسيلي والمفتي الشيخ أحمد طالب ووفد من الجبل ضمّ الشيخ كرم الصايغ والشيخ طليع الصايغ والشيخ دانيال عبد الخالق ووفد من مكتب الثقافة والعقيد في حركة أمل برئاسة الأستاذ حسن قبلان بالإضافة لوفد من السفارة العراقية ضمّ الملحق السياسي في السفارة العراقية السيد هاشم بحر العلوم والملحقة الثقافية الدكتور إنعام الصادق وعدد من الإعلاميين والشخصيّات الثقافية وأمين عام المؤسسة السيد علي الحكيم.







التعليقات

لاتوجد تعليقات بعد



ارسل لصديق