مثقفون يدعون لإصلاح ديني لمواجهة ما بعد الثورة
القاهرة: حازم عبده
كتبه: جريدة الوطن السعودية
حرر في: 2011/05/15
التعليقات: 0 - القراءات: 2115

دعا عدد من المثقفين المفكرين المصريين إلى مشروع للإصلاح الديني لمواجهة تحديات الدولة المصرية لمرحلة ما بعد الثورة.

وقال أستاذ علم الاجتماع الدكتور أحمد زايد في اللقاء الثقافي الذي احتضنته الهيئة المصرية العامة للكتاب أول من أمس وشارك فيه كل من الدكتور أندريه زكي، والدكتور محمد بدوي، والدكتور نبيل صمويل: نحن في حاجة ماسة الآن للإصلاح الديني- الإسلامي والمسيحي - فقد تحول الفرد إلى رقيب على الأفراد الآخرين وأصبح الفرد يتدخل بين الفرد الآخر وربه، والكل أصبح ينصح غيره وينظر له في مسائل لا يجب أن يتدخل فيها وبكثير من عدم الفهم، وهناك فضائيات كثيرة ظهرت وظهر من خلالها فتاوى كثيرة تأتي من المتخصصين وغير المتخصصين؛ وينتج عن ذلك صور التطرف المختلفة مما يرجع بالمجتمع للخلف، مشيراً إلى أن موضوع الإصلاح الديني موضوع أساسي ومهم جدا ويجب أن يتحدث فيه نخبة المثقفين والمتخصصين.
وأضاف أندريه زكي: لا يمكن إصلاح الدين المسيحي إلا في إطار سياقين الأول هو تفكير الأقلية المسيحية وأقصد هنا المعنى العددي، والسياق الثاني كيفية تجديد في الفكر الديني المسيحي، وهناك بعض الملامح المهمة لعقلية الأقلية.
وطرح زكي عشر نقاط لتحقيق التجديد في الفكر الديني المسيحي ومنها أهمية فصل الاشتباك الوهمي بين العلم والدين فالعلم نظريات متغيرة وربط شيء مقدس بشيء متغير كالعلم يعد خطأ كبيرا، وإعادة قراءة دور الدين في المجتمع وعدم إعطاء الصبغة الدينية على كل شيء مثل الرياضة أو السياسة وضرورة الحوار الإسلامي المسيحي بما يؤكد مفهوم الاختلاف واحترام هذا الاختلاف والاعتراف بعدم امتلاك الحق المطلق بمفرده.
من جانبه، قال الدكتور محمد بدوي: يجب أن يعاد الإسلام دينا بالمعنى الذي يعرفه الدين في كل مكان، لكن الإسلام اختطف في العصر الحديث لصالح جماعات أساءت إليه.







التعليقات

لاتوجد تعليقات بعد


جريدة الوطن السعودية
2013/01/13 | من الصحافة | القراءات:1299 التعليقات:0
2012/06/17 | من الصحافة | القراءات:1889 التعليقات:0
2011/08/23 | من الصحافة | القراءات:2135 التعليقات:0
2011/07/27 | من الصحافة | القراءات:2614 التعليقات:0
2011/06/19 | من الصحافة | القراءات:2335 التعليقات:0


ارسل لصديق