لاهوت الغلبة .. التأسيس الديني للفلسفة السياسية الأمريكية
كتبه: حسن ال جميعان
حرر في: 2011/10/18
التعليقات: 0 - القراءات: 3674

بدأ الكاتب محمود حيدر افتتاحية الكتاب الصادر عن دار الفارابي للنشر بتعاون مع مركز دلتا للصحافة والأبحاث المعمقة – بيروت لبنان , الطبعة الأولى , بقوله : لو كان لنا أن نبين لأمريكا صفة ما , لصعب البيان , واتسع حقل التوصيف

حسن علي آل جميعان*

بدأ الكاتب محمود حيدر افتتاحية الكتاب الصادر عن دار الفارابي للنشر بتعاون مع مركز دلتا للصحافة والأبحاث المعمقة – بيروت لبنان , الطبعة الأولى , بقوله : لو كان لنا أن نبين لأمريكا صفة ما , لصعب البيان , واتسع حقل التوصيف . بعضهم يرى إلى أمريكا بوصفها قضية فينومينولوجية أو (الظاهراتية ) . أي أنها البلد الذي ظهر على خارطة العالم كاستثناء لا يشبه سواه .
أشار الكاتب في الفصل الأول إلى: "طبائع أمريكا الأولية – فلسفة الولادة ": ويعرض إلى الإيمان الديني كعامل حاسم و مكون في بلورة فلسفة الولادة وتظهيرها , كما يمهد للعناصر التأسيسية التي نشأة عليها الأطروحة الأمريكية من خلال بيان الدور الذي اضطلعت فيه النخب الطهرانية الإنكليزية بصيغتها الأمريكية , لجهة بلورة ديانة عملية من سماتها جمع اللامتناهي الديني إلى الخرائط التفصيلية لبناء العالم الجديد .
وفي الفصل الثاني بعنوان : " أمريكا بما هي دولة دينية – مثلث الأصولية والليبرالية والإنجيلية " , حيث يشير إلى أن الأصولية والليبرالية والإنجيلية كمكون مثلث للتيارات الدينية الرئيسية في التاريخ الأمريكي . إلى أن الكتاب يركز بصفة خاصة محورية على المرجعية البروتستانتية , الذي يعتبر في الحقيقة " الدين المسيحي الجديد " الذي يؤسس للميتافيزيقا الثقافية والسياسية للأمة الناشئة . كما تناول الكاتب التحولات التي شهدتها حركة الإصلاح البروتستانتي : من هيرمينوطيقا , الكتاب المقدس إلى تماهيها وتكيفها مع الحداثة , وصولا إلى الجدل العميق والمعقد في العلاقة بين التدين والعلمنة .
ويشير الكاتب محمود حيدر في الفصول المتبقية من الكتاب الفصل الثالث إلى : فلسفة المكان – مفارقات النزعة القومية الأمريكية . ويلقي الكاتب الضوء في الفصل الرابع من الكتاب إلى فلسفة أمريكا الإسرائيلية , حيث يشير إلى الابعاد المشتركة بين نشأة أمريكا وإسرائيل في وحدة المصدر والسلوك والممارسة والغاية : البعد الأول : السمة الاستيطانية لكل من الولادتين , التي تقول بوجوب إحلال شعب لا أرض له .
البعد الثاني : السمة اللاهوتية التوراتية التي تبرز الوجه الميتافيزيقي للظاهرتين الأمريكية والإسرائيلية .
ويشير الكاتب في الفصول الأخيرة من الكتاب إلى : فلسفة الحرب بما هي واحدة من أبرز مكونات التجربة التاريخية الأمريكية . وفي فصل آخر : الفوضى الدائمة أو التمرينات الأخيرة للمحافظين الجدد , وفيه استقراء للتحولات التي شهدتها الاستراتيجيات الأمريكية العليا .
وفي الفصل الأخير من الكتاب يتناول نقد أحد أهم المآلات المنطقية المعاصرة ل " لاهوت الغلبة " . حيث شهدت مسارات الحروب الأمريكية على العالم ذروة احتدامها في أواخر القرن الماضي وبدايات القرن الواحد والعشرين .
وفي الخاتمة التي جاء فيها " أمريكا بما هي إمبريالية دينية " توليف إجمالي مكثف لأبرز متكآت التأسيس الديني لفلسفة أمريكا السياسية .

* عضو مركز آفاق وكاتب سعودي – تاروت







التعليقات

لاتوجد تعليقات بعد


حسن ال جميعان
2016/08/22 | مقالات | القراءات:7976 التعليقات:0
2016/06/12 | مقالات | القراءات:7942 التعليقات:0
2016/01/11 | أخبار | القراءات:1687 التعليقات:0
2015/03/01 | مقالات | القراءات:4071 التعليقات:0
2015/01/07 | مقالات | القراءات:3899 التعليقات:0


ارسل لصديق