صدر حديثاً عن مركز دراسات الوحدة العربية
كتبه: إدارة التحرير
حرر في: 2012/01/21
التعليقات: 0 - القراءات: 2784

تسعى سلسلة (أوراق عربية) إلى تنمية تقاليد القراءة لدى الشباب، وبالتالي ربط قرّائها بالقضايا والإشكاليات الكبرى التي تشغل النُّخَبَ والرأي العام، وتتصل بالمصير والمستقبل في وطننا العربي، والعالم من حولنا.
صدر حديثاً عن مركز دراسات الوحدة العربية

سلسلة "أوراق عربية"

تسعى سلسلة "أوراق عربية" إلى تنمية تقاليد القراءة لدى الشباب، وبالتالي ربط قرّائها بالقضايا والإشكاليات الكبرى التي تشغل النُّخَبَ والرأي العام، وتتصل بالمصير والمستقبل في وطننا العربي، والعالم من حولنا.

من ضمن سلسلة "أوراق عربية" التي تُعنى بنشر مادة فكرية ميسّرة لقاعدة واسعة من القرّاء، في موضوعات وشؤون مختلفة (سياسية، اجتماعية، اقتصادية، لغوية، إعلامية...). صدرت الأوراق التالية:

 

 

 

 في هذه الورقة (الهوية..العولمة.. المصالح القومية) ينظر المؤلف إلى مسألة الهوية من منظور تاريخي، ومن حيث إنها وعيٌ بالذات متطورٌ متجدّدٌ، يتحقق من خلال الوعي  بالآخر.
أما "العولمة" فبما أنها تعميم وقولبة فهي تهدد الهوية، كما تهدد الأصالة، أو على الأقل نوعاً من الهوية، ونوعاً من الأصالة.


 

 في هذه الورقة (بلدان الجنوب البازغة في مواجهة العولمة) يقول المؤلف: "لقد اختارت الطبقات الحاكمة في بلدان الجنوب، المسماة بالبازغة - بوضوح - استراتيجية، لا هي بالخضوع السلبي للقوى المسيطرة في النظام، ولا هي بالمعارضة الصريحة لها، بل هي إستراتيجية التنمية النشطة، التي تبني عليها آمالها في التقدم السريع لبلادها.

      فبلدان الجنوب، أو بعضها على الأقل، تملك اليوم من الوسائل ما يسمح لها بمقاومة أساليب تحكّم المراكز الإمبريالية، فهذه المجتمعات قادرة على التنمية بجهودها الذاتية، من دون الوقوع في شراك التبعية".

 في هذه الورقة (القواعد العسكرية الأجنبية في الوطن العربي) يقدّم المؤلف: " تعريفاً بمصطلح القاعدة العسكرية، وبياناً دقيقاً لمواقع القواعد العسكرية الأجنبية في كلٍّ من العراق والكويت والسعودية وقطر والإمارات والبحرين وعُمان ومصر وفلسطين المحتلة والأردن وجيبوتي.
      ويشير الباحث إلى أن العراق، أصبح، بعد غزوه واحتلاله من قِبَل الولايات المتحدة الأميركية وقوات التحالف، الدولة العربية الأولى في "تمركز" القواعد العسكرية الأمريكية على أرضه".

 في هذه الورقة (الأمن الغذائي العربي) يحدد الباحث: مفاهيم الأمن الغذائي ومتضمناته، ويحلّل معادلة الغذاء العربية من منظور سياسي واقتصادي  واجتماعي، مشيراً إلى ما يواجه هذا الأمن الغذائي من قيود داخلية وخارجية، ثم يخلص إلى رؤية في المعالجات والمسارات المستقبلية لمسألة الغذاء على الصعيد العربي.

 

 مما قاله الباحث في تعريف هذه الورقة: فلسفة ابن رشد ورقة تعريفية بهذا الفيلسوف وأفكاره، وآثاره، وحضوره في الفكر العربي قديماً وحديثاً؛ فهو في نظر المحدثين قد استوعب مآزق الزمن الذي عاش فيه، فحاول أن يخرج منها بالبرهنة على "اتصال" العقل بالشريعة، تمهيداً للدفاع عن حق الإنسان في معرفة الوجود معرفة علمية والتأثير في الطبيعة تأثيراً إيجابياً..

 

 في هذه الورقة (المشروع النهضوي العربي: عرض وتقييم) يعرّف الباحث: بوثيقة المشروع النهضوي العربي، ويناقش مكوّناته بعقل حضاري منفتح، من غير أن يغفل بيان النشأة وأهداف المشروع، ويتعمق بدرس الآليات التي تكفل نجاح ما يصبو إليه هذا التوجّه القومي، ويخلص إلى ملاحظات تقييمية ثمّنت ما تضّمنه المشروع من اجتهادات فكرية محمودة، من أبرزها: الوحدة، والتنمية، والاستقلال، والعدالة الاجتماعية، والديمقراطية، والواقعية.

 

 في هذه الورقة: الإنترنت والاستلاب التقاني، بحث في مصطلحي التقنية والتقانة، ثم التطرّق إلى ثلاث مقاربات للتقنية: التقنية نسيان للوجود، التقنية إيديولوجيا، والتقنية نظام، للوصول في نهاية المطاف إلى الإنترنت كاستلاب، أو اغتراب الإنسان عن ماهيته الإنسانية بسبب تبعيته للآلات التي يخترعها، ومنها نُظُم الإعلام والمعلومات، التي يأتي الإنترنت على رأسها.

 

 في هذه الورقة (المرأة والمشاركة السياسية في الوطن العربي) تسلط الكاتبة الضوء على مسألة تقدّم المرأة لتحقيق المكانة التي تطمح إليها سياسياً، فهي ما تزال دون المستوى المتناسب مع نسبتها السكانية وكفاءتها. وهي تدعو، في هذا الصدد، إلى تغيير حقيقي في المجتمع يحافظ فيه أبناؤه، نساءً ورجالاً، على هويته وكرامته وعدالة قضاياه، مع تثبيت أن كون المرأة ركيزة العائلة والمجتمع يجب أن يكون دافعاً إلى حصولها على المساواة وتكافؤ الفرص وحرية الاختيار، وليس عامل إعاقة وتحجيم.

 

 

 في هذه الورقة: طه حسين وتحديث الفكر العربي تعريف بسيرة هذا الأديب، الناقد، المصلح، الذي جاءت شهرته من قدرته على تحدي "عماه"، والتمرد على مناهج التعليم القديمة، ثم الدعوة إلى إصلاح المجتمع وثقافته، جاعلاً شعاره: التعليم حاجة ضرورية للناس مثل الماء والهواء، وكذلك تأتي شهرته من دعوته إلى المزاوجة بين العقل والحرية.

 

 

 في هذه الورقة: "محمد عابد الجابري... مسارات مفكّر عربيّ" تعريف بسيرة هذا الكاتب الكبير، إنساناً ومثقفاً وصاحب مشروع فكري في نقد العقل العربي (تكويناً وبنيةً ومنهاجاً سياسياً، وأخلاقياً) وقارئاً مناقشاً لقضايا التراث والمعاصرة، ومحققاً مدققاً في نصوص التراث (ولا سيما مؤلفات ابن رشد)، ثم انقطاعه سنوات إلى فهم القرآن الحكيم: تعريفاً وشرحاً، فقدّم المدخل إلى القرآن الكريم، وألّف في التفسير الواضح حسب ترتيب نزول السور، ما استوجب منه ثلاثة أجزاء.

 

 تعرّف هذه الورقة بالدكتور "صالح أحمد العلي (1918-2003)" شيخ المؤرخين الأكاديميين العراقيين، وأعماله النفيسة التي جازت الثلاثين كتاباً بين تأليف وتحقيق وترجمة؛ كان من أبرزها: الكوفة في صدر الإسلام، و دراسات في الإدارة الإسلامية، و الخراج في العراق، و تاريخ العرب القديم والبعثة النبوية. 
لقد كانت غاية العلي من دراساته الإجابة عن سؤال كبير: كيف يمكن كتابة تاريخ جديد للعرب؟ وهو يرى في ذلك مسؤولية العرب أنفسهم، لأن التحديات المعاصرة تملي عليهم أن يتكوّن لديهم تفسيرهم الخاص لتاريخهم، لما لهذا التاريخ من أهمية في تأكيد مكوّنات الأمة والكشف عن هويتها.

 

 في هذه الورقة: الدور التركي تجاه المحيط العربي يقدّم الباحث صورة شاملة لواقع العلاقات التركية- العربية، قديماً وحديثاً، ثم يركّز على ثوابت ومصالح السياسات التركية الجديدة، منذ صعود حزب "العدالة والتنمية" على المسرح السياسي، فيحدد الباحث موقع العرب من الإستراتيجية التركية الجديدة، وما توفر لتركيا من فرص لم تستطع استثمارها. ويرى الباحث أن ارتباك تركيا وتقلباتها وانقلاباتها وخساراتها بعد اندلاع الثورات العربية يعود إلى أن الدور التركي يفتقد هوية حضارية وحاسمة، على أكثر من اتجاه.

 

 في هذه الورقة: تعريف بهذا الشاعر المبدع، الذي حقق للشعر العربي في القرن العشرين إضافات حقيقية، ما تزال منذ نحو نصف قرن من الزمن، موضع اهتمام الدارسين والنقاد الذين يجدون فيها أبعاداً جديدة تقع في صلب الإبداع الشعري.
وإذا كانت قصائده الكبرى قد تشكّلت، وانطلقت من ذلك الإحساس بالانتماء إلى وطن، بكل ما لهذا الوطن من أبعاد الحضور التاريخي، فإن روح هذا الانتماء ستتصاعد عنده لتتشكل في منظور قومي الرؤية والجذور والموقف... يعبّر من خلالها عن هموم الإنسان العربي وتطلّعاته.

 






التعليقات

لاتوجد تعليقات بعد



ارسل لصديق