انضم إلى قائمتنا البريدية (سيتم حذف البريد المدخل من القائمة إذا كان منضماً مسبقاً):

تحميل الفيديوهات...
  • الميلاد يتحدث عن الشباب والبناء الفكري في (استكانة شاي) بمركز آفاق
  • علم الكلام و ثلاثية ( النص و الواقع و العقل )
  • الإسلام السياسي .. في حوار مع المفكر عزالدين عناية
  • شرحٌ على الباب الحادي عشر للأحسائي، قراءةٌ تحليليّة
  • (المرأة .. قوة التغيير القادمة) كتاب جديد للمحفوظ
  • مكونات شخصية الإرهابي وسبل المعالجة
  • تغطية مصورة .. مركز آفاق يسلط الضوء على الخطيب النصر ودوره الاجتماعي
  • دعوة للخلاص من نسيان الذات [1]
  • جديد المحفوظ .. كتاب (الإسلام ورعاية المسنين)
  • المفكر السيف: الاسلاميون لم يبلوروا فكرة واضحة حول الدولة
  • المحفوظ: الثورات العربية تعيش مأزقا.. والربيع العربي توقف في منتصف الطريق
  •  المجتمع المدني في دول المغرب العربي
  • الإمام شرف الدين وهاجس التقريب بين المذاهب الإسلامية
  • كتاب جديد للمحفوظ: (السيرة النبوية .. وحقائق الاختلاف والحوار والوحدة)
  • نظرات حول الوحدة والتعدد في الفكر الإسلامي المعاصر
  • البحث عن آفاق تتخطى الإتّباع في الدراسات الاسلامية
  • المفكر المحفوظ يطالب بالسعي لبناء دولة حاضنة لكل تعبيرات الأمة
  • «خطة عمل الرباط» لمكافحة التحريض على الكراهية
  • الوثيقة التأسيسية لملتقى الاديان والثقافات للتنمية والحوار
  • موقعيَّة الأساطير وتأثيرها في المعتقدات الدينية
2014/04/05
لا يزال الدور المطلوب من المرأة في مجتمعاتنا العربية والإسلامية غامضا، ويصعب تحديده. فهي في الماضي حبيسة البيت، ومن واجباتها القيام بخدمة البيت ومن يقطنوه. والآن وبعد أن تعلمت وتخرجت من الجامعات وانخرطت في ميادين العمل، لم يزدها ذلك إلا تعبا وعناء. فما هو الدور المطلوب منها القيام به؟! هذا ما نود معرفته من خلال الكتيب الذي بين أيدينا.
2014/02/27
قبل نهاية القرن الماضي، كتب المرحوم جمال الدين الأفغاني قائل: إن علة العلل في عالم المسلمين هي شيوع الاستبداد بالرأي، ولا سيما إذا كان صاحب هذا الرأي المفروض جاهلا، أو غير تام العلم. ولو قدر للأفغاني أن يعيش حتى يومنا، لو جد أن موضوع شكواه لا يزال كما كان عليه، بعد أن مر عليه قرن آخر من الزمان.
2013/07/13
طلق الكاتب من إشكال مهم بنا عليه دراسته في هذا المؤلف، هو كيف تعامل مفكرونا القدامى مع الآخر المخالف المباين لهم في الرأي والفكر؟ وهل تحصل مما تركوه من مؤلفات ما يدل على إيمانهم بالمخالف والاعتراف بوجوده؟

2014/04/21
لم يكن سفر المفكر التونسي عزالدين عناية من الزيتونة إلى روما انتقالا عاديا أو ترحالا كما الغير، بل كان سفرا فكريا، خرج فيه من نطاق المحدود إلى عالم منفتح من الرؤى والتساؤلات ومحاولات الإجابة، فكم من الوقت .. وكم من الحيرة اجتاحت هذا الشاب العربى.. ليقف في مفترق طرق حياتية وفكرية، ويسأل عن هذا العالم الذي غادره وذلك المقبل عليه، هنا كان السؤال الأول.. سؤال الهوية، ومعه مساحات من التوقف والتأمل والتفكير .
2013/03/02
هذا الأمر مرتبط بالفهم المختلف لمعنى الشريعة. فالكثير من غير المسلمين يفهمون الشريعة فهماً ضيّقاً جدّاً ويقصرونها على أحكام الإرث والأسرة والعقوبات الجسدية الوحشية.
2012/12/28
حوار مع: الشيخ حيدر حب الله حاوره: رحيل دندش